استشهاد الأسير الفلسطيني كمال أبو وعر في سجون الاحتلال

اخر تحديث : 11/11/2020

الأسير الفلسطيني كمال أبو وعر

استُشهد مساء أمس الثلاثاء، الأسير الفلسطيني كمال أبو وعر في سجون الاحتلال الصهيوني، بسبب سياسة الإهمال الطبي المتعمد التي تنتهجها سلطات الاحتلال.

والأسير أبو وعر من مواليد عام 1974 أًصيب بسرطان الحنجرة في نهاية العام الماضي، وتفاقم وضعه الصحي جرّاء ظروف الاعتقال القاسية التي تعرض لها، وأعلنت إدارة سجون الاحتلال عن إصابته بفيروس « كورونا » في شهر جويلية المنصرم، بعد أن جرى نقله من سجن « جلبوع » حيث كان يقبع في حينه، إلى إحدى مستشفيات الاحتلال.
وقد أجريت للشهيد عملية جراحية لوضع أنبوب تنفس له، ونقلته إدارة السجون وضمن إجراءاتها التنكيلية وبعد فترة وجيزة إلى ما يسمى بسجن « عيادة الرملة »، ليرتقي أمس شهيداً في مستشفى « أساف هروفيه »، وذلك بعد فترة وجيزة من إصابته بورم جديد في الحنجرة.
وأكد نادي الأسير الفلسطيني أن ما تعرض له الأسير كمال أبو وعر جريمة جديدة، تضاف إلى سلسلة طويلة من جرائم الاحتلال المستمرة بحق أسرانا في سجون الاحتلال الغاشم، وبذلك يرتفع عدد شهداء الحركة الأسيرة منذ عام 1967 إلى 226 شهيداً.

والأسير كمال أبو وعروليد في الـ25 من جويلية عام 1974، حكم عليه الاحتلال بالسّجن المؤبد المكرر 6 مرات، و(50) عاماً، وحرم عائلته من زيارته لمدة ثلاث سنوات متتالية بعد اعتقاله، وقبل نحو عام فقط سُمح لأشقائه بزيارته.
وشارك الأسير أبو وعر في كافة الإضرابات المفتوحة عن الطعام ومنها الإسنادية، وكان آخرهم إضراب عام 2017.


Print This Post

كلمات البحث :;;;

اقرأ المزيد ...


نعلم قراءنا الأعزاء أنه لا يتم إدراج سوى التعليقات البناءة والتي لا تتنافى مع الأخلاق الحميدة
و نشكر لكم تفهمكم.

ترك التعليق