الجزائر: وفاة المعارض كمال الدين فخار بعد إضراب عن الطعام

اخر تحديث : 29/05/2019

المعارض الجزائري كمال الدين فخار

توفي المعارض الجزائري المحسوب على نشطاء الحركة الأمازيغية « كمال الدين فخار » يوم أمس الثلاثاء، بعد إضراب عن الطعام دام 45 يوما داخل سجن غرداية، بعد متابعته بشبهة « تهديد وحدة البلاد وسلامة الوحدة الوطنية، والتجمهر المسلح، والتحريض على القتل » .
وبين المحامي والحقوقي الجزائري « صالح دبوز » في مقطع فيديو نشره على صفحته الرسمية، بأن الناشط كمال الدين فخار فارق الحياة في مستشفى فرانس فانون في البليدة قرب العاصمة جراء الإهمال الشديد الذي تعرض له في مستشفى غرداية فنقل على جناح السرعة إلى مستشفى البليدة، حيث توفي صباح الأمس.


Print This Post

كلمات البحث :;;

اقرأ المزيد ...


نعلم قراءنا الأعزاء أنه لا يتم إدراج سوى التعليقات البناءة والتي لا تتنافى مع الأخلاق الحميدة
و نشكر لكم تفهمكم.

ترك التعليق