بعد اليابان.. أستراليا تُؤكّد دعمها لواشنطن عقب تهديدات «بيونغ يانغ»

اخر تحديث : 11/08/2017

5a

صرّح رئيس الوزراء الأسترالي «مالكوم تورنبول» في حديث إذاعي اليوم الجمعة، بأن بلاده تدعم «الولايات المتحدة» في حال تعرضها لضربة كورية شمالية، بعد إعلان «بيونغ يانغ» عن خطة مفصلة لإطلاق دفعة من الصواريخ باتجاه جزيرة «غوام» الأمريكيّة في المحيط الهادئ.
وقال « مالكوم تورنبول» إنه ليس للولايات المتحدة حليف أقوى من «أستراليا» ، مشيرا الى أنه إذا حصل اعتداء ضد بلاده أو ضد «الولايات المتحدة» فإن كلاًّ منهما سيأتي لمساعدة الآخر طبقا لمعاهدة «أنزوس».
من جهته، قابل الرئيس الأمريكي « دونالد ترامب » تهديدات الزعيم الكوري «كيم جونغ أون» بخطاب تهديدي مُماثل، دعا فيه كوريا الشمالية إلى الكفّ عن إرسال تهديدات أخرى للولايات المتحدة، وإلا فإنها ستقابل بنار وغضب لم يرهما العالم قط، وفق تعبيره.

وأدت الحرب الكلامية بين الجانبين، وسط احتمالات وقوع حرب، إلى إعلان كل من أستراليا و اليابان، تقديم دعمهما للولايات المتحدة، أمام خطر « بيونغ يانغ » .
هذا وقد دعت الخارجية الأمريكية في وقت سابق، الى فتح باب الحوار مع « كوريا الشماليّة » ، كمحاولة لفرض موقف أكثر اتّزانا لتجنب التّصعيد بين الدولتين.


Print This Post

كلمات البحث :;;;;

اقرأ المزيد ...


نعلم قراءنا الأعزاء أنه لا يتم إدراج سوى التعليقات البناءة والتي لا تتنافى مع الأخلاق الحميدة
و نشكر لكم تفهمكم.

ترك التعليق