حكومة الرئيس الفرنسي: النصر الحقيقي عندما نغيّر الأوضاع في السنوات المقبلة

اخر تحديث : 19/06/2017

لمحة عن رئيس فرنسا الجديد «إيمانويل ماكرون»

تمكنت حكومة الرئيس الفرنسي «إيمانويل ماكرون » اليوم الاثنين 19 جوان 2017، من بعث رسالة تحدٍّ تُثبتُ من خلالها تجديد خطابها السياسي، و ذلك بعد أن حصل « ماكرون » في الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية على أغلبية مطلقة في البرلمان، مكّنته من تجديد الوجوه وتمثيل الشباب والنساء في المقاعد البرلمانية .

وقال المتحدث باسم الحكومة «كريستوف كاستانيه» في تصريح إذاعي، إن النصر الحقيقي لم يتحقق الليلة الماضية بل سيتجلى خلال السنوات الخمس المقبلة عندما يتم تغيير الأوضاع فعليا، وفق تعبيره.
وحاز حزب « الجمهورية إلى الأمام » بزعامة « ماكرون » وحليفه حزب « الحركة الديمقراطية» الذي ينتمي إلى تيار يمين الوسط على 350 مقعدا في البرلمان من إجمالي 577 مقعدا.
هذا وفازت زعيمة اليمين المتطرف « مارين لوبان » لأول مرة بمقعد في البرلمان بعد فوزها في معقلها « بهينان-بومون » .
يشار الى ان الدعم الذي تحصل عليه «ماكرون» يوم أمس الأحد، يُشكّل فرصة لتنفيذ تعهدات أعلنها خلال حملته الانتخابية بتعزيز صورة فرنسا من خلال تطهير الحياة السياسية وتنفيذ إصلاحاته الهادفة لتحقيق النمو الاقتصادي.


Print This Post

كلمات البحث :;;

اقرأ المزيد ...


نعلم قراءنا الأعزاء أنه لا يتم إدراج سوى التعليقات البناءة والتي لا تتنافى مع الأخلاق الحميدة
و نشكر لكم تفهمكم.

ترك التعليق