فرنسا: ذبح أستاذ تاريخ قرب باريس وماكرون يعتبر الهجوم إرهابيا إسلاميا

اخر تحديث : 16/10/2020

فرنسا: ذبح أستاذ تاريخ قرب باريس وماكرون يعتبر الهجوم إرهابيا إسلاميا

أعلنت النيابة العامة لمكافحة الإرهاب في فرنسا اليوم الجمعة، أنها فتحت تحقيقا إثر قطع رأس أستاذ تاريخ في كونفلان سان أونورين، بالقرب من العاصمة باريس.
وقالت النيابة العامة إن التحقيق بشأن الأحداث التي وقعت نحو الساعة الخامسة عصرا قرب مدرسة، فُتح بتهمة ارتكاب « جريمة مرتبطة بعمل إرهابي » و »مجموعة إجرامية إرهابية » .
وقد توجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مساء اليوم، إلى « كونفلان سانت أونورين » في شمال غرب باريس أين قُطع رأس أستاذ تاريخ بعد الظهر على يد مهاجم أردته الشرطة قتيلا.
وقال ماكرون إن عملية قتل المدرّس الذي عرض رسوما كاريكاتورية للنبي محمد صلى الله عليه وسلّم في حصة دراسية « هجوم إرهابي إسلامي ».


Print This Post

كلمات البحث :;;;;

اقرأ المزيد ...


نعلم قراءنا الأعزاء أنه لا يتم إدراج سوى التعليقات البناءة والتي لا تتنافى مع الأخلاق الحميدة
و نشكر لكم تفهمكم.

ترك التعليق