كانت تُلوّح بيدها للفت الانتباه: شهادات عن لحظة إنقاذ الطفلة «آيدا» من تحت الأنقاض

اخر تحديث : 03/11/2020

الطفلة آيد

عثر أحد عناصر فرق البحث والإنقاذ التركية في إزمير غربي تركيا اليوم الثلاثاء، على الطفلة « آيدا غزغين » تحت الأنقاض بعد مضي 91 ساعة على وقوع الزلزال.
وأوضح نصرت أقصوي الذي عثر على الطفلة في تصريح لصحفيين، بأنه شاهد الطفلة تحت الأنقاض عالقة بجانب غسالة الصحون وهي تلوح بيدها لتلفت إنتباهه.
وأضاف المتحدث، وفق ما نقله موقع ترك برس، أنه حين سماعه صوت نداء من تحت الأنقاض طلب من زملائه بالتوقف عن العمل وإيقاف المولدات الكهربائية والآلات، مناديا « ما اسمك؟ »، فأجابته « اسمي آيدا، وأنا بخير ».
وطلب أحد رجال الإنقاذ، التلويح بيدها إن كانت بخير، فردت وهي تلوح « أنا بخير ».
وتظهر المشاهد الملتقطة في لحظة إنقاذ « آيدا » استقرار وضعها الصحي، حيث نادت أمها خلال نقلها إلى سيارة الإسعاف، إلا أن الأخيرة لاقت حتفها في الزلزال نفسه.
وتداولت وسائل إعلام تركية، مشاهد نقل « آيدا » إلى المشفى، وحوارها مع طاقم الإسعاف، وهي تقول لهم إنها تشتهي أكل « كفتة ولبن عيران ».


Print This Post

كلمات البحث :;;;

اقرأ المزيد ...


نعلم قراءنا الأعزاء أنه لا يتم إدراج سوى التعليقات البناءة والتي لا تتنافى مع الأخلاق الحميدة
و نشكر لكم تفهمكم.

ترك التعليق