مداهمة مقر « لافارج » بباريس على خلفية نشاطاتها في سورية

اخر تحديث : 14/11/2017

9
قال الناطق باسم مجموعة « لافارج » لوكالة الأنباء الفرنسية، اليوم الثلاثاء، إن محققين فرنسيين يقومون بتفتيش مكاتب شركة  » لافارج  » من بين اكبر الشركات الفرنسية، بعد مداهمتها بطريقة غير مباشرة، على خلفية الاشتباه بتمويلها بطريقة غير مباشرة جماعات جهادية في سوريا، بينها تنظيم داعش.
ويسعى التحقيق الى تحديد العلاقات المفترضة التي ربطت بين المجموعة العملاقة وتنظيم « الدولة الإسلامية » لمواصلة تشغيل مصنعها في جلابية، بشمالي سوريا في 2013 و2014.
يشار الى ان صحيفة « لوموند » كانت قد قالت ان مسؤولين في مجموعة « لافارج » للإسمنت اعترفوا بدفع أموال لتنظيم الدولة مباشرة بعد إعلانه قيام « الخلافة » يوم 29 جوان


Print This Post

كلمات البحث :;;;

اقرأ المزيد ...


نعلم قراءنا الأعزاء أنه لا يتم إدراج سوى التعليقات البناءة والتي لا تتنافى مع الأخلاق الحميدة
و نشكر لكم تفهمكم.

ترك التعليق