تخطئة قناة الوطنية الأولى وقرطاج +

اخر تحديث : 05/09/2019

الوطنية 1 قرطاج +

قرر مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري تسليط خطيّة مالية على كل من القناة التلفزية العمومية « الوطنية الأولى » والقناة التلفزية الخاصة « قرطاج + » قدرها 10 آلاف دينار من أجل الاشهار السياسي لفائدة مترشحة للانتخابات الرئاسية بالنسبة للوطنية ومترشح للرئاسة بالنسبة لقناة قرطاج + .

وأوضحت الهايكا بأنه تمّ إفراد الحزب الدستوري الحر بتقرير في إطار تغطية الاحتفال بذكرى إصدار مجلس الأحوال الشخصية دون غيره من الأحزاب السياسية، علاوة على ما تضمنه تقرير من فسح المجال للمترشحة للانتخابات الرئاسية « عبير موسي » في مناسبتين للدعاية الانتخابية والترويح لحزبها ولشخصها.
وبينت الهايكا بأن هذا العمل الصحفي ورد في إطار دعاية سياسية للحزب وأمينته العامة وبالتالي فهو يدخل في خانة الاشهار السياسي.

من جهة أخرى، بثت قناة قرطاج + تقريرا جاهزا من إعداد فريق حملة المترشح للانتخابات الرئاسية « محسن مرزوق » وما رافقه من تعليقات ايجابية لمقدم البرنامج حول خصال وذكاء المترشح وهو ما يعد ترويجا لشخصه ودعاية سياسية له وهو ما يعتبر من قبيل الاشهار السياسي.


Print This Post

كلمات البحث :;;

اقرأ المزيد ...


نعلم قراءنا الأعزاء أنه لا يتم إدراج سوى التعليقات البناءة والتي لا تتنافى مع الأخلاق الحميدة
و نشكر لكم تفهمكم.

ترك التعليق