توقيع اتّفاقيّة احتضان تونس للمكتب الإقليمي للمنظمة الدولية الفرنكوفونية

اخر تحديث : 15/04/2019
من قبل | نشرت في : السياسة,تونس

الجهيناوي و لأمينة العامّة للمنظمة الدولية للفرنكوفونية لويز موشيكيوابو،

تولّى وزير الشؤون الخارجية « خميس الجهيناوي » اليوم الاثنين 15 أفريل 2019، خلال جلسة عمل مع الأمينة العامّة للمنظمة الدولية للفرنكوفونية « لويز موشيكيوابو » التوقيع على اتّفاقيّة مقرّ المكتب الإقليمي لشمال إفريقيا للمنظمة الذي ستحتضنه تونس، مؤكدين على أهمية أن ينطلق في العمل في أقرب وقت اعتبارا لدوره المهم في تعزيز التعاون والتواصل بين بلدان المنطقة وشعوبها.
وأكد وزير الخارجية خلال الجلسة التي حضرها وفدا البلدين، على أهمية هذه الزيارة، وهي الأولى التي تؤديها « لويز موشيكياوبو » إلى بلادنا منذ توليها منصبها على رأس المنظمة في جانفي 2019، كما أبرز أهمية البعد الفرنكوفوني في تونس مذكّرا بالتظاهرات والفعاليات التي شهدتها العاصمة وعديد الولايات الأخرى والبعثات الدبلوماسية التونسية في الخارج بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للفرنكوفونية الذي يوافق 20 مارس من كل سنة.

وشدد الوزير على أن تونس لن تدخر أي جهد لضمان لتوفير كل أسباب النجاح للقمة الفرنكوفونية التي اتفق الجانبان على عقدها خلال النصف الأول من شهر نوفمبر 2020، على مستوى المضمون وعلى الصعيد اللوجستي.
بدورها، عبرت « لويز موشيكيوابو » عن ارتياحها لمستوى التعاون بين تونس والمنظمة الفرنكوفونية، مؤكدة استعداد المنظمة لوضع كل امكانياتها ودعم التنسيق الثنائي من اجل الاعداد للقمة الفرنكوفونية القادمة والتي ستكون مناسبة للنظر في إعادة هيكلة المنظمة وتطوير أساليب عملها .
وعبرت « موشيكيوابو » عن ثقتها في أن هذه القمة ستكون تاريخية واستثنائية، ومناسبة لتعزيز تبادل الخبرات والتجارب بين بلدان المنظمة وتوحيد العائلة الفرنكوفونية، مبرزة أنها تعول على تونس في تحديد محاورها ومضامينها اعتمادا على مكاسبها الرائدة في مجالات العناية بالشباب والمرأة والمساواة بين الجنسين، وفي مجالات تكنولوجيات الاتصال.


Print This Post

كلمات البحث :;;;

اقرأ المزيد ...


نعلم قراءنا الأعزاء أنه لا يتم إدراج سوى التعليقات البناءة والتي لا تتنافى مع الأخلاق الحميدة
و نشكر لكم تفهمكم.

ترك التعليق