عمليّة تشخيص للبنوك التونسيّة بداية من شهر ماي المقبل

عمليّة تشخيص للبنوك التونسيّة بداية من شهر ماي المقبل

اخر تحديث : 14/03/2013
من قبل | نشرت في : الإقتصاد,تونس

صرّح وزير الماليّة السيّد « إلياس الفخفاخ » منذ قليل على موجات إحدى الإذاعات الخاصّة أنه في إطار إصلاح المنظومة البنكيّة وإعادة هيكلتها تم التوصل اليوم الخميس في اجتماع خصص للغرض إلى الاتفاق على الانطلاق في عمليّة تشخيص شامل للبنوك العموميّة التونسيّة (بنك الإسكان والبنك التونسي والشركة التونسيّة للبنك) خلال شهر ماي المقبل وستتواصل هذه العمليّة 8 أشهر على أقصى تقدير .
وأفاد الوزير أيضا أنه بعد ثلاثة أشهر من انطلاق عمليّة التشخيص سيتم إصدار توصية استراتيجيّة حول وضعيّة هذه البنوك.
وبخصوص تتالي تخفيض التصنيف الإئتماني لتونس خلال هذا العام من قبل عدد من المؤسسات الدوليّة اعتبر وزير الماليّة أن ذلك يعود أساسا إلى عدم الاستقرار السياسي قائلا « نأمل أن تراجع هذه المؤسسات تصنيف تونس مستقبلا.
وتحدّث « إلياس الفخفاخ في حواره على موجات إحدى الاذاعات الخاصّة عن وضعيّة التداين الخارجي لتونس قائلا بأن تونس مازالت قادرة على التحكم في هذاالمؤشر وأن مؤسسات التمويل الدوليّة مازالت تثق في تونس موضّحا أن 70 في المائة من مجموع الدين الخارجي يتم توضيفها في المشاريع وأن النسبة المتبقيّة تصرف حسب أهداف ميزانيّة الدّولة. »


Print This Post

كلمات البحث :;

اقرأ المزيد ...


نعلم قراءنا الأعزاء أنه لا يتم إدراج سوى التعليقات البناءة والتي لا تتنافى مع الأخلاق الحميدة
و نشكر لكم تفهمكم.

Les commentaires sont fermés.