حراك الإرادة يدعو لكشف ملابسات غرق مركب مهاجرين بقرقنة وينتقد الحل الأمني المُتّبع

اخر تحديث : 11/10/2017

جيش البحر تونس

طالب حزب حراك تونس الإرادة في بيان له، بفتح تحقيق فوري وجدي في حادث تعرض قارب يحمل مهاجرين سريين تونسيين لحادث تصادم مع خافرة عسكرية تونسية في عرض المتوسط مما أدّى الى سقوط 8 قتلى تم انتشال جثثهم وفقدان عدد غير محدد من الأشخاص.
واعتبر الحراك الحادث « مريبًا » ما يستدعي ضرورة تحديد المسؤوليات ومعرفة أسباب التصادم وحيثيات عمليات الانقاذ وأسباب سقوط هذا العدد الهائل من الضحايا، واعلام الرأي العام سريعا بنتائج التحقيق في هذه الكارثة التي يبدو أن هناك نية لإخفاء حجمها الحقيقي، وفق نص البيان.
ودعا الحراك السلط المعنية إلى تلافي التقصير الفادح غير المبرر الذي حصل في التعامل مع عائلات الضحايا والمفقودين والناجين، عبر الاسراع بمد العائلات بكل المعطيات المتوفرة وتوفير كل شروط الاحاطة النفسية بتلك العائلات وبالناجين كما يقتضيه واجب التضامن الوطني.

وعبر الحراك عن عميق انشغاله من استفحال ظاهرة الهجرة السرية هذه المدة بشكل يذكر بالموجة الكبرى التي شهدتها البلاد خلال سنة 2011، محمّلا منظومة الحكم الحالية مسؤولية تفاقم الظاهرة بسبب الفشل الذريع في السياسات الاقتصادية والاجتماعية خاصة في مجال التشغيل ورعاية الفئات الهشة مما أنتج حالة من الاحباط وغياب الأفق وانهيار الأمل لدى فئات واسعة من الشباب، وهو ما يدفع العديد منهم الى الاقدام على الهجرة بحثا عن أمل موهوم.
ودعا الحراك إلى فتح حوار وطني جدي من أجل طرح مقاربة بديلة عن الحل الأمني الصرف الذي تعتمده الحكومة الحالية للتصدي لهذه الظاهرة بضغط من الاتحاد الأوروبي الذي يريد لتونس أن تكون حارسا لسواحله الجنوبية، أو عن سياسة غض الطرف عن قوارب الموت التي تعتمدها أحيانا للتخفيف من الاحتقان الاجتماعي المتزايد. مقاربة تنموية تشاركية بديلة عن المقاربات الكلاسيكية الفاشلة والتابعة.


Print This Post

اقرأ المزيد ...


نعلم قراءنا الأعزاء أنه لا يتم إدراج سوى التعليقات البناءة والتي لا تتنافى مع الأخلاق الحميدة
و نشكر لكم تفهمكم.

ترك التعليق