تحوير وزاري على خلفية احتجاجات شعبية هي الأولى في بلغاريا

اخر تحديث : 19/02/2013

أقيل نائب رئيس الحكومة البلغارية ووزير المالية « سيمون جانكوف »، الذي يطبق سياسة تقشفية، وهو الأقل شعبية بين أعضاء حكومة يمين الوسط البلغارية، غداة تظاهر 10 آلاف شخص في نحو 20 مدينة بلغارية احتجاجا على الترفيع في أسعار فواتير الكهرباء.
وقد تم تعيين مكان « جانكوف » الوزير المكلف بالاعتمادات الأوروبي « توميسلاف دونتشيف » فيما آل منصب نائب رئيس الحكومة إلى « ليليانا بوفلافا » .
وتعتبر هذه الاحتجاجات الشعبية التي خرجت إلى الشوارع البلغارية، ودون تنظيم من الأحزاب هي الأولى منذ نهاية الشيوعية في البلاد. حيث طالبوا بتأميم ثلاث مؤسسات لتوزيع الطاقة تشرف عليها ثلاث شركات أجنبية، وهو ما كان يعارضه وزير المالية المقال.


Print This Post

اقرأ المزيد ...


نعلم قراءنا الأعزاء أنه لا يتم إدراج سوى التعليقات البناءة والتي لا تتنافى مع الأخلاق الحميدة
و نشكر لكم تفهمكم.

Les commentaires sont fermés.