اللاجئون الأفارقة في تونس يتساءلون عن مصيرهم بعد غلق مخيم الشوشة

اللاجئون الأفارقة في تونس يتساءلون عن مصيرهم بعد غلق مخيم الشوشة

اخر تحديث : 07/11/2012

بعد غلق مخيم الشوشة بتونس من قبل المفوضية السامية للاجئين عبّر أمس مجموعة من اللاجئين الافارقة عن رفضهم لهذا القرار وطالبوا الحكومة التونسية بضرورة التدخل لإنقاذهم.
وصرح « مسعود الرمضاني » مؤسّس المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية أمس الثلاثاء 6 نوفمبر 2012 في ندوة صحفية أن هؤلاء اللاجئين الذين قدموا من ليبيا إبان الثورة اصبحوا بعد غلق مخيم الشوشة مخيّرين بين العودة إلى أوطانهم التي تعيش حروبا واضطرابات او العودة إلى ليبيا التي لازالت خارجة عن سيطرة حكومتها مؤكّدا أنّ الخيارين يهدّدان حياة اللاجئين وهو ما يتنافى مع المواثيق الدّولية على حدّ تعبيره.


Print This Post

اقرأ المزيد ...


نعلم قراءنا الأعزاء أنه لا يتم إدراج سوى التعليقات البناءة والتي لا تتنافى مع الأخلاق الحميدة
و نشكر لكم تفهمكم.
  1. المهدي الصليل dit :

    بالنسبه للاجئيين الانهم في وقفه اعتصاميه امام مقر الامم المتحده في تونس بمنطقة البحيره

  2. محمد dit :

    انااحد المقيمين في مخيم الشوشه وبالفعل تعاملت المفوضيه العليا لشئون اللاجئين بحزم تجاه الذين لايملكون حق اللجؤ من خلال وقف الطعام عنهم وجميع الخدمات بما فيها الخدمات الطبيه منذ اكتوبر الماضي فتعرضو لظروف سيئه جدا جدا طيلة الفترة الماضيه وبالتالي يجب علي المفوضيه العليا لشئون اللاجئين وضع حل عادل لهم لانهم فقدو كل مايملكونه في ليبيا وخسرو جميع مصالحهم ولقدطالت بهم المده في المخيم مما انعكسه ذلك سلبا علي كثير من الحالات بضغوط نفسيه كبير ..والان بعد ان شارف المخيم علي الاغلاق يوجد الكثير من المشكلات العالقه التي لم تقم المفوضيه بحلهاومنها انه يوجد حوالي 270ملفا تم ادماجهم في المجتمع المحلي التونسي رغم رفض اللاجئين لهذا الاندماج لاسباب كثيرة جدا وبالتالي يطالبون بااحالة مالفاتهم لدول التوطين.. نطلب من الصحافه المحليه والاجنبيه بزيارة المخيم بشكل عااااااجل..