قتلى و جرحى في اشتباكات دارت في محيط القصر الرئاسي المصري و مرسي يلقى خطابا هاما

اخر تحديث : 06/12/2012

أعلنت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية الرسمية في وقت مبكر اليوم الخميس عن مقتل 5 أشخاص و إصابة قرابة 350 آخرين خلال الاشتباكات التي دارت بين مؤيدي الرئيس محمد مرسي ومعارضيه في محيط قصر الرئاسة بضاحية مصر الجديدة يوم أمس الاربعاء. وقد أعلنت جماعة « الإخوان المسلمين » أن القتلى الخمسة من أنصارها.
ويذكر أن اشتباكات عنيفة اندلعت في محيط قصر الرئاسة بضاحية مصر الجديدة أمس الأربعاء و تواصلت إلى الساعات الاولى من يوم الخميس، بعد أن توافد المئات من أعضاء جماعة الاخوان المسلمين وذراعها السياسية حزب « الحرية والعدالة » على قصر الاتحادية، أين يعتصم متظاهرو « مليونية الإنذار الأخير » ، وهو ما أدى اشتباكات بالأيدي ومشادات كلامية بين الطرفين تحاولت الى تبادل إطلاق نار.
من جانبه أفاد « رفاعة الطهطاوي » رئيس ديوان رئاسة الجمهورية، أن الرئيس محمد مرسي، سيلقي اليوم الخميس خطابا يحمل أخبارا للشعب، مشيرا إلى أن لديه معلومات عن اجتماع لـ »الفلول » بقيادة أحد الشخصيات الصعيدية الهامة بأحد الفنادق للتخطيط لما حدث الأربعاء أمام قصر الاتحادية، ونشر الفوضى.
فيما أعلن « محمد عصمت سيف » الدولة انسحابه من هيئة مستشاري الرئاسة بعد ساعات من استقالة ثلاثة مستشارين بسبب الازمة التي فجرها الاعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس المصري محمد مرسي لتوسيع سلطاته.


Print This Post

اقرأ المزيد ...


نعلم قراءنا الأعزاء أنه لا يتم إدراج سوى التعليقات البناءة والتي لا تتنافى مع الأخلاق الحميدة
و نشكر لكم تفهمكم.

Les commentaires sont fermés.